علاقة المنافسين بالتسويق الاستراتيجي

 استعلم عن منافسيك

يوجد منافسون في كل مجال للأعمال. وفي الواقع، هذا شيء جيد للجميع؛ حيث يزيد حجم الإنفاق الكلي على الدعاية والإعلانات من حجم ونمو السوق. وليس بوسع أي شركة، عدا الشركات الكبيرة للغاية، أن تأمل في تغطية السوق بالكامل وكل شرائحه. لذا، عليك أن تعرف منافسك، وكيف ستتغلب عليه.

المنافسون المباشرون. وهي الشركات التي تتنافس معها وجها لوجه للسيطرة على السوق المستهدف. وعلى الرغم من أهمية جميع المنافسين، فمن المرجح أنه يوجد منافس او اثنان أساسيان- وهي الشركات التي تتصادم معك طوال الوقت.

 

المنافسون الآخرون. وهم من يقومون ببيع نفس منتجاتك، ولكن في مناطق أخرى من السوق. في بعض الأحيان، يكون هذا المنافس هو الشركات الدولية، وفي بعض الأحيان الأخرى، يكون الشركات التي تبيع في شرائح مختلفة. فعليك أن تراقب هذه الشركات، حيث يمكنهم الانتقال على السوق الذي تستهدفه في أي وقت.

المنافسون غير المباشرين. وهم ليسوا منافسين بالمعنى الحرفي للكلمة، ولكنها الطرق الأخرى التي يمكن أن ينفق فيها عميلك المحتمل ماله، بدلا من أن يشتري منتجاتك. على سبيل المثال، تمثل السيارة منافسًا غير مباشر للقيام بإجازة.

لحظة تأمل. سجل اسم شركتك وأسماء كل منافسيك على النظام التنبيهي لموقع Google. ومن ثم، ستحصل على رسالة بريدية في كل مرة تظهر أسماء شركات منافسيك على الإنترنت، أو عندما يقومون بتحديث مواقعهم أو مدوناتهم الإلكترونية.

يجب أن تجمع بعض المعلومات الأساسية عن كل المنافسين الموجودين في الفئتين المذكورتين سالفا- المنافسين المباشرين والمنافسين الآخرين. ويمكن أن تتعلق هذه المعلومات بموقع الشركة المنافسة وحجم أعمالها وموقعها الإلكتروني ومعلومات عن منتجاتها وفئات العملاء الذين تستهدفهم. واكتب كل هذه المعلومات في مرجع صغير وابعث به إلى كل مندوبي المبيعات والتسويق العاملين معك ليضيفوا إليه المزيد من المعلومات، وقم بتحديث هذا الكتيب مرة كل شهرين.

ويجب أن تستغرق بعض الوقت في العمل على معرفة مواطن قوة وضعف منافسيك. تصفح موقعهم الإلكتروني كل شهر وترقَّب أخبارهم في الصحف؛ حيث يمكن أن يخبرك إعلان بسيط عن فرصة عمل أنهم ينوون التوسع في مناطق جديدة. حاول معرفة ما يسعون لتحقيقه وما هي خطواتهم القادمة. اسأل نفسك، ما مدى التزامهم بمنتج معين؟ هل يسوقون له بقوة؟ هل سيصدرون منه إصدارًا جديدًا؟ حاول تخمين مقدار اعتمادهم على منتج أو سوق معين. هل يعود عليهم هذا المنتج بالجزء الأكبر من الأرباح، حتى إنهم لن يتحملوا خسارته؟

بالإجابة عن مثل هذه الأسئلة، سيمكنك معرفة ما يخططون للقيام به على مدار العامين القادمين. فالمعلومات قوة.

أنشئ مرجعًا صغيرًا عن مواطن قوة ومواطن ضعف كل منافسيك داخل السوق.

 

 

 

أضف تعليق

كود امني

تجربة رمز تحقق جديد

أخبارنا على G+

البحث